تحاليل وتوصيات فوركس UFXMarkets 30-09-2013

http://www.ufxmarkets.com/ar
أنهت بورصة وول ستريت تعاملاتها ليوم الجمعة على موقف سلبي حيث وصلت مخاوف الميزانية إلى طريق مسدود. فقد فشل الكونجرس في الموافقة على الميزانية للحفاظ على الاقتصاد في مركز جيد بحسب ما قال الرئيس باراك أوباما. وكان مؤشر ستاندرد أند بورز قد تراجع بنسبة 0.41%، وانخفض مؤشر الداو جونز بنسبة 0.46% وخسر مؤشر ناسداك نسبة 0.14% من قيمته. فيما ارتفعت مؤشرات نايك بنسبة 4.69% لتستقر على 3.64 يوم الجمعة، متأثرةً بالتقارير الصادرة من الشركة والتي جاءت أفضل من المتوقع.

وهبط الدولار الأمريكي أمام معظم العملات الأساسية المقابلة له بعد صدور تقارير من جامعة ميتشجان ورويترز والتي جاء أسوأ من المتوقع. حيث أظهر التقرير بأن ثقة المستهلك في الدولار الأمريكي مستقرة عند 77.5 نقطة في مقابل توقعات بنسبة 78 نقطة. بالإضافة إلى ذلك، جاء تقرير الدخل الشخصي أسوأ من المتوقع عند نسبة 0.4% في مقابل توقعات بنسبة 0.5%. فيما سيظل سعر الفائدة المستهدف قريبًا من الصفر طالما تجاوز معدل البطالة 6.5. ويشهد يوم الجمعة إصدار تقرير معدلات التغيير بقطاع التوظيف غير الزراعي والذي قد يتسبب في قدر كبير من التقلب بالنسبة للعملات في مقابل الدولار الأمريكي.

وانخفض الذهب بواقع 0.94%، ليغلق على 1,336.90 دولار للأوقية. وارتفع مؤشر النفط الخام بوقع 0.08% ليستقر على 102.84 دولار للبرميل بعد إعلان مدير التفتيش والقياس بوزارة النفط والغاز السيد إبراهيم العوامي بأن الإنتاج الليبي قد تجاوز 700,000 برميل في اليوم.

وارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكي متأثرًا بضعف الدولار. وعلى الرغم من ذلك ظل معدل البطالة عند نسبة 12.1% في أغسطس. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت توقعات الاقتصاديين أن الحكومات في منطقة اليورو المكونة من 17 دولة قد تواجه ارتفاعًا في معدل البطالة خلال الربع الأخير من هذا العام. ويتم تداول اليورو/الدولار فوق مستوى الدعم بمعدل 1.3400. وطالما أن الزوج يتم التداول فيه بأعلى من هذا المستوى، فقد يرتفع باتجاه مستوى المقاومة 1.3565 مرة أخرى. ويُتوقع اليوم الإعلان عن مبيعات التجزئة الألماني عند 0.9% في مقابل -1.4% في السابق.

سجل الجنيه الإسترليني ارتفاعًا أمام الدولار الأمريكي الجمعة الماضية بعد أن صدر تقرير مؤشر أسعار المنازل الصادر عن Nationwide بالمملكة المتحدة أفضل من المتوقع على نسبة 0.9% في مقابل توقعات بنسبة 0.5%. وفنيًا، وطبقًا للرسم البياني اليومي، يسعى الجينة الإسترليني/الدولار الأمريكي للبقاء أعلى من مستوى مقاومته القوي 1.6155، وإذا نجح الزوج في ذلك، فقد يرتفع باتجاه 1.6330. ويُتوقع اليوم الإعلان عن مؤشر صافي الإقراض للأفراد عند 1.6 مليار في مقابل 1.3 مليار في السابق.